الرئيسية / أخبار / المنبر المدني يطلق تقريرا للرصد والتحقق لقصف تازه بالكيمياوي

المنبر المدني يطلق تقريرا للرصد والتحقق لقصف تازه بالكيمياوي

عقد المنبر المدني مؤتمرا صحفيا بحضور عدد من وسائل الاعلام العراقية ومنظمات المجتمع المدني والنشطاء المدنيين على قاعة المركز الثقافي النفطي وذلك يوم الخميس الموافق 14نيسان 2016،  لتسليط الضوء على الجريمة البشعة التي ارتكبها داعش بحق المدنيين العزل بقصفه ناحية تازة يوم 8 آذار 2016 بـ 41 صاروخ محمل بغاز الخردل المحرم دوليا متسببا في وفاة (4) اطفال (ثلاث بنات وصبي واحد) و (7) حالات اجهاض لنسوة حوامل جراء الحروق الكيمياوية والاختناق الشديد والطفح الجلدي وفشل الكليتين المتسبب بغاز الخردل وفق ما اشارت اليه الفحوصات الاولية.

وخلال المؤتمر تم اطلاق تقرير الرصد والتحقق الذي جاء بعد زيارة ميدانية لفريق من المنبر المدني الى ناحية تازه حيث اطلع الفريق على آثار الجريمة وما خلفته من ضحايا ومصابين يعانون من آلام وعاهات مستديمة، في ظل استجابة خجولة للحكومة والمنظمات الدولية المعنية.

واشار الدكتور سامي شاتي احد اعضاء المنبر المدني في حديثه لوسائل الاعلام ان الجريمة البشعة التي ارتكبها داعش ينطبق عليها وصفان الاول وصف ابادة جماعية وبانها محاولة لابادة منطقة بالكامل، والثاني هي جريمة ضربة كتلوية بسلاح كيمياوي محرم دوليا.

فيما اوضح الدكتور تحسين العطار احد اعضاء المنبر المدني ان الهدف من اقامة المؤتمر هو لتحفيز الرأي العام المحلي المتمثل بمنظمات المجتمع المدني والنشطاء المدنيين وقادة الرأي والمؤسسات الاعلامية في اخذ دورها للتعريف بحجم الكارثة وعواقبها المستقبلية وتلبية احتياجات المصابين من العلاجات الضرورية والتعامل مع الناحية على انها منطقة ملوثة كيمياويا.  واضاف ان المنبر يسعى من خلال اعلان تقريره الى تدويل القضية والضغط على المنظمات الدولية المعنية والامم المتحدة لتنفيذ التزاماتها اتجاه الدول التي تتعرض لمثل هكذا اعتداءات ارهابية.

وذكر السيد عباس العطار نبذة مختصرة عن المنبر المدني موضحا ان احد اهداف تاسيسه اصدار تقارير عن حالة حقوق الانسان وتقارير الرد. واضاف ان المنبر المدني، تشكل قبل ثلاثة اشهر من مجموعة منظمات مجتمع مدني في محافظات العراق المختلفة، ومن احد مهامه  متابعة القضايا الحيوية على الساحة العراقية والمتعلقة بحقوق الانسان لتحشيد الرأي العام حولها وتشكيل مجاميع الضغط باتجاه المطالبة بتلك الحقوق.

وتحدث خلال المؤتمر الاستاذ احمد الموسوي احد اعضاء الوفد الزائر لناحية تازه عن مشاهداته الميدانية للمنطقة المنكوبة وزيارة المصابين جراء القصف الكيمياوي والراقدين في المستشفى. وبعدها قام بقراءة تقرير الرصد والتحقيق تضمن توصيات المنبر المدني بخصوص الكارثة الانسانية وناشد  بتشكيل فريق طبي وكيمياوي متخصص لزيارة الناحية  لفحص ومعالجة  السكان وتنظيف المنطقة من آثار المواد المتبقية جراء القصف الصاروخي الكيمياوي.

وأشاد كل من عضو مجلس المفوضين في المفوضية العليا لحقوق الانسان السيد مسرور اسود، والسيد باسل الموسوي معاون مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية، والاستاذ عدنان الهاشمي مسؤول قسم المتابعة في نفس الدائرة، بجهود المنظمات ومبادرتهم الوطنية وتم تكريم اعضاء الفريق الزائر لناحية تازه ومنظماتهم بشهادات تقديرية لجهودهم التطوعية من قبل دائرة المنظمات الغير الحكومية.

وفي نهاية المؤتمر تم قراءة بيانا صحفيا صادر عن المنبر المدني على الحضور تضمن مجموعة من التوصيات حث من خلالها المجتمع الدولي والبعثات الدولية في العراق والاتحاد الاوربي على مضاعفة الجهود من اجل اتخاذ التدابير الرامية الى القضاء على الارهاب الدولي اعتماد على ما جاء في قرار الجمعية العامة للامم المتحدة ( الدورة 51  في 16 /1/1997).

عن admin

شاهد أيضاً

1

صابرحجازي يحاورالأدبية و الشاعرة اللبنانيه د.منى ضيا

س / كيف تقدمي نفسك للقارئ ؟ دعائي لكم سلاما وما اطيب فيكم الكلاما كأنني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *