الرئيسية / آراء / حكم وامثال وخواطر .. المجموعة الخامسة

حكم وامثال وخواطر .. المجموعة الخامسة

حكم وأمثال وخواطر
المجموعة الخامسة
1-ليس الحقّ ما تعرفه فتجحده,وإنما الحق ما تعرفه فتقرّه.
2-أصحاب عظائم الأحلام مستخفّون ,وأصحاب عظائم الآمال جادّون.
3-لا تُقيّم بين عملك وعمل غيرك ,ولكنْ جِدّ فى عملك حتى تتقنه.
4-جوارح الإنسان صورٌ والقلب جوهرها,كما متاع الدنيا صورٌ وفى الآخرة جوهره.
5-سعادة المرء فى الرضا ,وتعاسته فى الطمع.
6-مَنْ عرف قدر نفسه ,تحمّل من الأعباء ما يطيق.
7-شرُّ اللصوص من اقتطع جزءاً مِن مسألة فى كتابٍ ابتغاء تحريف الكلم عَن مواضعه.
8-لا يعرف الإنسان حقيقة نفسه مطلقاً إلا إذا ابتُلِىَ بالشر والخير معاً.
9-الحبيسُ مَنْ أطلق نفسه للهوى ,والحرُّمَن حبس نفسه عنه.
10-تمنّى الأمانى بلا عمل,كالسفينة التى لا ساحل لها.
11-إذا نزلتْ الخاطرة بالقلب فتفرّعتْ لواقعٍ كونيّ ٍ فهذه خاطرة خضراء يافعة.
12-العلم مفتاح يطرق القلب فينفتح,والجهل غلاف يغلف القلب فينغلق.
13-إذا أردتَ أنْ تعرف قدرك فحاسب نفسك على ما نزل بك َ,
وإذا أردتَ ان تعرف قدر الناس فأقبل عليهم عديماً ضعيفاً ,
واذا أردت ان تعرف قدر الله فانظر إلى ملكوته.
14-لا تعجبك كلمة منافق ,ولا تستحسن رداء متكبّر ,ولا تستقوى مِنْ ركن الضعيف ,
ولا تحتمى بدار جبان,ولاتقف بباب لئيم.
15-أنرْ فى الظلام ولو شمعة, وابنِ فى اليباب ولو لبنة , وابذرْ فى الارض البوار ولو بذرة .
16-الحب الحقيقى ما تناجتْ فيه الأرواح أُنساً,والحب الزائف ما تلاحقت فيه الأجساد لذّ ةً .
17-السخط مجلبة الطمع ,والرضا مجلبة القناعة.
18-رُبَ قوىّ ٍ تُجلب المدامح له وتُزال المعايب منه ,ورُبّ ضعيف تُذهب المدامح منه وتُجلب المعايب له .
19-رهبة الصرخة أوقع أثراً فى النفس من أمن السكينة ,
والإباحيّة أشدّ رواجاً من العفاف,
والعدل أذكر فى عقول الناس مِن الظلم لقلّته.
20-إذا نزلتْ بأرض فتنة,فاعلم انّ سفك الدماء فيها أكثر منْ سفك دم حيوان الغاب.
21-ترقب الفجر حتى تدرك تنفس الصبح ,واكسر الظلام حتى ترى وميض النور,
وضع قدمك على اول السلم حتى تدرك قمة مجده.
22-حاذرْ أن تسير فى أرض صيّاد ,فإن الفخاخ منصوبةٌ تحت الأزهار,
وحاذر أن تغوص بأرض فتّان ,فإن الجمر مخبوءٌ تحت الرماد.
===============

عن ابراهيم امين مؤمن مصطفى

شاهد أيضاً

Logo-final-s55

اقتراح

السيد عامر تايه تحية لك ولكل القائمين على المقع اكتشفت هذا الموقع من جديد ووجدت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *