الرئيسية / شعر عربي / بَيْعٌ… بالمجان : قصيدة ل شميسة غربي

بَيْعٌ… بالمجان : قصيدة ل شميسة غربي

بَيْعٌ… بالمجان
شميسة غربي
سيدي بلعباس/الجزائر

ما أرْوَعَ هذا السّوق…!
الدّاخِلُ إليْه؛ موْلود… !
الخارِجُ منْهُ؛ موْؤود…!
“اللّافتة”؛ تُغْرِيكَ بِالدُّخُول:
هُنا؛ بيْعٌ … بِالمجّان…!
أرْوِقة…
رُفوف…
أبْخِرة…
شمُوع…
تحتار العين…؟
ما أجمل هذا السوق…!
طوابقُ من العــــــــــاج…
سلالمُ؛ مِنْ أكاليلِ الغـــــار…
جُدرانٌ منَ البلّور…
يعلوها سقفٌ مِنَ الدُّرَر…!
أفكـــــــار…
حيـــــــوات…
حضارات…
حكايـــــات…
من الماضي؛ والآت…
هي.. رحلة الذات..
تُداعب وَقْعَ الخيالات…!
تلتقط نُسيْمــــــات الهواء؛
تُحوِّلُها أصْدافاً لامِعَات…
تَقْطِفُ الأنْوَار…
عوضاً عن الأزهار..!
ترْتقي سَلالِمَ؛ إكْليلِ الغـــار…
ترْكَبُ نُجومَ الأسْحَــــــــــار…
تُطِلُّ على الأكوان…
تملأُ عبير الريْحان
في قوارير المحبّة والسلام…
وتنْتصِرُ غزْوَةُ… الخيال…!
تُغْرِقُ “السّوقَ”… المَكان…!
في ملْحمة الأزْمـــــــــــان..
إنّها طقوسُ العُبــــــــــور
إلى ممْلكة الألــــــــــــوان…
إلى سِحْر الآمــــــــــــال…
حيثُ؛ لا حرْب… لا عُدْوان…!
لا طغيان…. لا بُهْتان…
لا خِــــــــــــــــــذْلان…!
ما أروع هذا السوق…!
ربيعٌ… ورياض…
شموسٌ… وأقمار…
أُنْسٌ… وإنسان…
يحلُمُ بالمحبّة… بِالوِئام…
بالحرير… بالرياش…
بالحرية… بالأمان…
وفي عــــــــــــــــزِّ الأمان…
إذا بِوَرَقةِ مِنْ الآس…؛
تزَاحَمَتْ عليْها حُرُوفٌ مِنْ نُحاس…
تُعْلنُ نهاية َالبيْعِ… بـِــ …المجّان…!
تتقطّعُ الأنفاس؛ في رحلة الذات…
تصحو على اصْفرار النّحــــــــــاس؛
وهو يُضخّمُ حَجْمَ الحُـــــــــــــــرُوف:
“إنّـــــــــــــــــهُ ســـــــــــوقُ الأحلام”…!
وإنّها “لاِفتةُ” ؛ الخُـــــــــــــــــرُوج…!

عن شميسة غربي

شاهد أيضاً

SmartSelectImage_2017-09-06-14-14-37

المتنبي : قصيدة ل جواد الحطاب

المتنبي ……… جواد الحطاب – العراق . ايضاح لابدّ للقصيدة منه : 1- يغطّي المقطع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *