الرئيسية / أخبار / بيان شعراء بغداد

بيان شعراء بغداد

> بيان شعراء بغداد

>

> هنا بين حطام شارع المتنبي، وقريباً من رائحة احتراق مكتبات بغداد بنفائسها

>وذخائرها ومحفوظاتها، وليس بعيداً عن أجساد لأصدقاء واخوة وزملاء مازالت تحت

>الركام، هنا يقف اليوم شعراء بغداد الثكلى مفجوعين منكسرين، وسط صفير الخراب

>وزفير الدخان ونثار الرماد يسمعون صوت رصاص هنا.. وانفجارات هناك لينشدوا

>قصائدهم للموت وللحياة. ولا غرابة فهم بنو بغداد وصنو خلودها، بغداد التي ينهش

>جسدها الموت، فيما تسمو روحها العظيمة بالحياة، بالأمل في انتزاع فرصة الحياة

>من بين براثن الموت. والشعراء هم روح المدينة ووجدانها العصي الخالد.

> يقف شعراء بغداد اليوم، كما تقف مدينتهم العظيمة، على افق مفتوح للحرية.

>لكن الذلة والعبودية ما زالتا تحتفظان بشراهة القتل وغلق الآفاق المفتوحة

>بأقبية الظلام.

> للحرية آفاقها .. وللذلة الأقبية

> وبين ان نمسك بآفاقنا بقوة الأمل ، وبين ان نحشر في الأقبية بارادة

>الظلام، يتقرر مصير بغداد ومصير شعب بغداد وشعرائها.

> لا نملك سوى ان نتقدم بقوة الروح الخالدة لمدينتنا، وبقوة ارادة اهلها في

>العيش بحرية وكرامة وامن واستقلال.

> انها روحنا الخالدة وارادتنا العظيمة في ان نصنع الحياة التي نستحق والتي

>نريد.

> نتطلع، نحن شعراء بغداد، بثقة الى اصدقاء وزملاء لنا في الشعر وفي الثقافة،

>في محيطنا العربي والإسلامي والإنساني لكي يرفعوا اصواتهم عالية معنا، مع

>بغداد التي يحتفظ لها سفر الإنسانية بموقعها وقيمتها في هذا السفر كواحدة من

>اكبر حواضر التاريخ، ومدن التنوير.

> ان شعراء بغداد الذين كانوا دائماً في صميم المعاناة الإنسانية وفي القلب

>من روح التضامن الإنساني من اجل قيم الحق والكرامة والعدل يتطلعون اليوم الى

>سماع اصوات التضامن معهم ومع مدينتهم في محنتها في مواجهة نزعات الإرهاب

>والتدمير التي تعيق حلم العراقيين بغد ينعمون فيه بحريتهم وأمنهم واستقلالهم.

> نقف اليوم وسط حطام شارع المتنبي ، ونحن ندرك قيمة ما يمثله هذا الشارع في

>الوجدان الثقافي العربي المعاصر، وهو مايدركه الإرهابيون ايضاً، ولذلك

>استهدفوه بشرورهم.. لا شرطي في هذا الشارع ولا حكومة ولا احتلال. انه الشارع

>المأهول بكتب كل الطوائف والملل والأفكار والاتجاهات وبباعتها ومشتريها من

>مختلف البلاد. ان استهداف شارع المتنبي استهداف للجوهر الثقافي العراقي العابر

>للإختلافات والهاضم للتنوع والتعدد الشعبي الاصيل.

> ازاء هذا لا ينبغي للمثقفين حيثما كانوا، الإستمرار بالصمت ازاء ما نتعرض

>له وتتعرض له مدينتنا وشعبنا من جرائم. ينبغي ان يرتفع الصوت الإنساني على

>الإختلافات لصالح حق الإنسان في الحياة بلا خوف وبلا تهديد.

> تضامنوا معنا

>

 

عن عامر تايه

شاهد أيضاً

FERIAL.

تجربة نقدية عربية بأفق كوني

بمختبر السرديات بالدار البيضاء: فريال جبوري غزول: تجربة نقدية عربية بأفق كوني الخميس 8 مارس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *