الرئيسية / شعر عربي (صفحه 2)

شعر عربي

العيون : قصيدة ل ماجدة الظاهري

Logo-final-s55

العيون ماجدة الظاهري تونس تعالَ  نُدرب أناملنا على احتمال حرقة مباهج المجاز نلعقُ رحيق الدهشة على مراياها الساطعة كل شيء يعلو مُتلبسا بالضوء   متواطئا والبروق نستطيعُ أن نتأمل  ملامحنا جيدا لقد صرنا أجمل في العيون  في عنان صدرك  كانت لنا ينابيع  مستحيلة فكيف لي أن أمتح من زمزم الماء تعاويذ …

أكمل القراءة »

أُسطورة الْتياع روميو وجولييت.. ابراهيم امين مؤمن

16521755_192596947886203_2126747376_n

أُسطورة الْتياع روميو وجولييت روميو الى كابوليت: غدوتَ تبوّئ لقلبك قمراً يا شمساً أضاء للخلد ذِكْراً تبتغى روزالينا!! قلبك النرجسى يفوح عطراً فهل مِنْ حبيبٍ يبتغى العطر؟ طننتَ طنين النحل يزبد شهداً فهل مِنْ حبيبٍ يبتغى الشهدَ ؟ ********* من روزالينا الى وجولييت: رأيتَ جولييت شهدٌ كشهْدِ ك يُغشِى الروحَ …

أكمل القراءة »

قصيدة مراكش : ماجدة الظاهري

SmartSelectImage_2017-05-27-07-18-10

مراكش ماجدة الظاهري ( تونس) أكان لا بد أن تتلوني بدماء العاشقين حتى نمنحك دمنا؟ مذ وطأنا أول عتباتك كسرنا قلق الأسئلة في مخاض الضوء المنفلت من قوس الشهقات كل أسباب الصعود قادتها قوافل الضوء والماء إلى صومعة حمراء فكيف نكبح جماح دمنا ألا يسيح ويمضي إلى أصل اللهيب في …

أكمل القراءة »

أَحُـــلُــــمِــــي مُــــعَــــوَّقٌ! شعر : آمال عوّاد رضوان

amal-radwan

أَحُـــلُــــمِــــي مُــــعَــــوَّقٌ!/ آمال عوّاد رضوان مهداة إلى أسرانا البواسل منذُ احْتِطَابِ وَقْتِيَ الرَّؤُومِ لَمْ يُنعِشْ صِلْصَالَ كَأْسِي اخْضِرَارُ حُنْجُرَتِكِ! وَهَا مُرُوجُ تَمُّوزَ .. هَاجَتْ أَثْدَاؤُهَا عَلى امْتِدَادِ مَجْهُولٍ .. أَرْضَعْــتِـنِـيهِ! *** فِي رُؤى مَرَابِطِي .. تَفَشَّى سَيِّدُ الرَّحِيلِ الصَّاهِلِ! أَيَا مَلَكًا .. نَهِمًا هَا انْسَابَ لُعَابُ نُورِكِ .. في مَضَائِقِ …

أكمل القراءة »

أسْطُورَةُ الْتِيَاع؟ شعر :آمال عوّاد رضوان

44284_1

أسْطُورَةُ الْتِيَاع؟ آمال عوّاد رضوان طِفْلَةً تَسَلَّلْتِ فِي بَرَارِي عَتْمَتِي وعَقارِبُ نَزَقي.. تَنْمُو بَيْن خُطُواتِكِ تَغْزِلُ بِرُموشِ حُرُوفِكِ حَريرَ وَجْدٍ مِنْ خُيُوطِ مُبْتَدَاي * قصِيدَةً قصِيدَةً انْبَثَقْتِ عَلَى اسْتِحْيَاءٍ تَجَلَّيْتِ.. بِكُوخِ أَحْلَامِي تَوَّجْتُكِ مَلِكَةً.. عَلَى عَرْشِ جُنُونِي وَأَنَا التَّائِهُ فِي زَحْمَةِ أَصْدَائِكِ لَمَّا تَزَلْ تَفْجَؤُني.. ثَوْرَةُ جَمَالِكِ! * رَائِحَةُ فُصُولِي.. …

أكمل القراءة »

لهفات عطشى : طالب هاشم الدراجي

Capture - Copy (2)

.( لهفاتٌ عطشى ) هنــــاك وفـــــــي معــــــبد الذكــــريات طـــــــيوفٌ مــن السِـــــــحرِ لا تتـــــقي تهــــــيمُ علـى ناعـــــسات الرمـــــــوش وتقـــــتاتُ مـــــن ثغــــــرِكِ المـــــــونقِ فــــــــداءٌ لنجـــــوى الشذى المســتـــحمّ بعِــــــطْفَــكِ والـــنـــــهد والمِــــــــــفرَقِ كـــأنَّ علـــــى الصـــــــــدر ارجـــــوحةً تهــــــــــوّمُ فــي صــــــــدريَ المــــرهَقِ وفــــــي مقلـــتـيك انتفــــاضَ الحــــيــاة ترنّـــــحُ مـــــــن نهــــــدِكِ الزئــــــــبقي ! ومــــــن شفـــتيك افـــــــترارَ الربـــــــيع وذوبَ …

أكمل القراءة »

(جبروت حواء) شعر : هاجر الجميلي

Icon

جبروت حواء.. في ألمقهى تجلس كعادتها تقرأ كتابها وتشرب فنجان قهوتها لا تنتنظر ذلك ألصديق الذي يتأخر كثيرآ ولا تلك ألصديقة ألتي تثرثرعن حبيبها دائمآ لا تروق لها قصص ألحب لأنها تؤمن نهايتها ألفشل كثيرآ من ألرجال حاولوا أيقاعها في شباكهم لكنها أبت ألاستسلام لمجرد أنها بقوتها وجبروتها أًصبحت حلم …

أكمل القراءة »

ضحكة طفل : أسراء عبوشي

Logo-final-s55

أحب تلك المدينة أحبها حين تبتل بالمطرالشديد أعود لاطل على الذكريات فأولد فيها من جديد أحبها رغم بكاء مآذنها أجوب الطرقات فأرى منْ فيها يرفعون رايات وآخرون يدوسون على رايات يتقاتلون على إرث مات يبيعون الإنسانية بالحانات تكذبهم مآذن المساجد وأجراس الكنائس حين لا تخضع للتفسيرات ضحكة طفل أوقفتني ردتني …

أكمل القراءة »

شعر عربي : دعيني.. أُقَـــشِّـــرُ لِـــحَـــاءَ عَـــتْـــمَـــتِــــكِ : آمال عوّاد رضوان

44284_1

دعيني.. أُقَـــشِّـــرُ لِـــحَـــاءَ عَـــتْـــمَـــتِــــكِ آمال عوّاد رضوان مُنْذُ ظَمَأٍ بَعِيدٍ وَأَغْبِرَةُ صَمْتِي مَا نَفَضَهَا شِتَاءُ دَلَالِكِ! رُحْمَاكِ أَعِينِينِي عَلَى ظَمَئِي وَلَا تُصَافِحِي بِالنَّارِ .. سَبَئِي! هَا نَبْضُ صَوْتِكِ حَبِيسُ أَدْرَاجِ هَيْكَلِي المَسْكُونِ بِكِ يُذْكِي وَجَلِي الْمُؤَجَّلَ ويَفُضُّ خَوْفِيَ الطَّاغِي! *** أَيَا آسِرَتِي .. تَرَفَّقِي بِي أَطْلِقِي حَفِيفَكِ .. مِنْ قُمْقُمِهِ …

أكمل القراءة »

اليك يا سيدي

Logo-final-s55

لا بأس من قليلك يا سيدي ف كلي مشتاق أليك فأنا مشتاقة لنبراتُ صوتك ألدافئة ونظرات عينيك ألمجنونة ألعابرة ولمساتك يديك ألغامرة بحب وعطف ودفئ ومغفرة فهل لا أتيت وأطفئت ألنار ألمشعلة بنظرة من عينيك ألقاتلة هاجر حمزة _بغداد

أكمل القراءة »