الرئيسية / شعر عربي (صفحه 6)

شعر عربي

متاه ُ المتاه

هلْ انتِ اجملُ ام جمالك ِ؟ِ هل جمالك ِ من مصاديق الجمال مجرّد ٌ؟ فجمالك الشعرُ الصَّحيحُ اذن فكيف ستقرأين قصائدي او تعجبين بها؟ جمالك لا يطاق وانت لست بصدرِ صدري كدمة ً زرقاءَ كيف اذن جمالك ِ لو بدا ما بين نهدين اشرئبــّا نشوة ً مثل الملاك على ضريح …

أكمل القراءة »

1- أزرق النّورس الضّحوك

– أزرق النّورس الضّحوك | تحليق فوق المتوسّط | El azul de la gaviota reidora | Vuelo sobre el Mediterráneo| 1-     بين قرطاج وروما نورس يضحك والأزرق ما بين جناحيه  سماء هي أصل الكون في خارطة اللّون   ومن روما إلى الأندلس النّورس، نفس النّورس الضّاحك يطوي البحر …

أكمل القراءة »

خشبة ( عوني كرومي )

كلما أسدلت الستارة وصفق الجمهور للوردة النابتة فوق الخشبة وجدنا أنفسنا فجأة قد التقينا هو بابتسامته العريضة وقلبه الذي يقطر بياضا كقميص ملاك وأنا بشوقي كله فنتطاير حتى نحط على شرفة العناق يسألني عن بغداد –         هل عدت اليها؟ –         …………… وأسأله: هل عدت ؟ ………………… وحين نرى ان الإجابات …

أكمل القراءة »

لَهَا وَجْهٌ يَسُرُّ اللَّه

|.| لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَليْسَ كَمَا يُصَوِّرُهُ لَنا المُتَخَلِّفُونَ مِنَ الرِّجَالِ الجُوفِ وَالمُتَخَلِّفاتُ     وَلَيْسَ دِينَاصُورَ هَذَا  الكَوْنِ بِالشَّكْلِ الَّذِي تَعْنِيهِ أُمِّي أَوْ أَبِي |.| لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَلَيْسَ عَصَا لِتَخْشاهُ العَصَافِير ُالَّتِي حَطَّتْ عَلَى كَتِفَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ لَيْسَ صَنِيعَةَ الفُقَهَاءِ، إِنْ وُجِدُوا٠٠           وَلَيْسَ كَمَا يُصَوِّرُهُ الطُّغَاةُ  هُوَ الَّذِي نَلْقَاهُ بَيْنَ …

أكمل القراءة »

لصبواتكِ قمرٌ وهديل

سعد جاسم   لينابيعِِ روحكِ العاليةِ ولغاباتكِ المتوهجةِ بالغامضِ والاخضرِ وللحريقِ العشقيِّ المتعالي فيكِ وفيَّ ولهذا اللهبِ المشعشعِ حباً كما الاسطورة للوعةِ اسيانة … وللتوقِ المتماوجِ للانتظارِ وقلقهِ المربكِ لهيامي في جنوناتكِ لولعي الصادحِ في براريكِ لعواصفِ انفاسكِ تشعلني وتحلّقُ بي الى اعاليك الكوكبية لما يعشوشبُ منكِ في خلاياي الصاهلة …

أكمل القراءة »

عيون أجهشت بالقول

  شعر ُ الإهداء إلى والدي الحاج أحمد الجريدي من خنت وصاياه فأصبحت شاعرا الفاتحة إن المبدع لا يتخذ له رفاقــا إلا ممن كانوا مثله مبدعين.  إنه يتخذهم ممن يحفرون سننا جديدة على ألواح جديدة …  إن المبدع يطلب رفاقا له بين من يعرفــون أن يشحــذوا مناجلهم. وسوف يدعوهم الناس …

أكمل القراءة »

قصيدتان

دموعٌ للذيبْ     (إلى الشاعر الغائبْ عايد عمرو وإلى الحاضرين الشعراء الفلسطينيِّين في كلِّ شتاتِ الدنيا والشعر)       نمر سعدي             (1)   مطعوناً بزهورِ الحزنِ الأوَّلِ أكمِلُ دورةَ أقماري أتركُ عطري البكرَ على خطِّ الهزلاجِ وأعوي في الليلِ وحيداً إلاَّ من …

أكمل القراءة »

قلوبٌ تتماثل للأشواق !

حديث مع ربة الشفاء ———————–   لَهَفاً أعادَهمُ الشَّذا لعرينِهِ وتسابقتْ لفِخاخهِ الأكبادُ يا لَلرياحينِ الغَداةَ وقد سَعَتْ بضَحيَّةٍ , إقرارُها مُعتادُ وانا الضحيَّةُ ما أضاءَتْ أنجُمٌ واستعجَلَتْ أعيادَها الأعيادُ ! ما لي أراكَ موَزَّعاً يا خافقي بينَ الأُلى … أتشُوقُكَ الأصفادُ !؟ فيُجيبُ : إني قد فُتِنْتُ بنجمةٍ حَلَّتْ …

أكمل القراءة »

( طقوس والوان )

في ليلةٍ وردية نجومها مخملية قضيتُها طقوساً ليلية جربتُ فيه صمتي الحزين قضيتُها حروبا ً ومعارك أصارعُ قدُراتي كمغامر سجين كتائهٍ حزين كبحرٍ هائجٍ بِموجه أضربُ الشطآن أسامرُ الوديان شربتُ كؤوس الخمرِ حتى امتلأت نظراتي خمراً ودخان اكتفى الكاَسُ مني رافضاً صمتي رافضاً شٌربي صارعتُ بكاَسي جَدياً جبليا كنسرٍ هائم …

أكمل القراءة »

حديث الى السياب

البصرة يا بدر تغرق في الظلام عيونها كجمرتين تذرفان تلعن الغزاة و المنطقة الخضراء و الفرس و العمائم المجوس ما مر يوم والعراق لا يجوع وليس عام يا بدر ولم يعد هناك من كروم صمت العصافير انتهى واُهْلِكَ الشجر فلم يعد هناك من مطر ان الرياح تحمل الرمال وترتطم حباتها …

أكمل القراءة »