الرئيسية / قصة قصيرة (صفحه 3)

قصة قصيرة

راحل بلا حقائب

حسين 2

الفجر ينبلج، الشمس بدأت تنشر أشعتها الذهبية من خلف أشجار الزيتون والبرتقال، وصياح الديكة يتعالى من وراء البيوت المترامية في أنحاء القرية، في ذلك الصباح كان موعد تنفيذ أوامر الحاكم العسكري الصهيوني بطرد سامي وخمسة من الأبطال من الأرض المحتلة. وأمام مقر الحاكم العسكري الصهيوني كانت أم سامي وعشرات النسوة …

أكمل القراءة »

الطفل وزهرة الأقحوان

Logo-final-s55

الطفل وزهرة الأقحوان تراب الأرض ضم أروع أسطورة، سوف يتغنى بها الناس على مر العصور، فكلما تهب الريح وتعصف سوف يستعيد الناس قصة الحجر بعذوبتها وعظمتها. وقف الطفل الفلسطيني أمام الريح، بادئ ذي بدء، قلقا محتاراً، حتى تعبت أفكاره، يتأمل الريح التي عصفت بالأزهار، وراحت تقتلعها من جذورها، فخيل إليه …

أكمل القراءة »

حب مجانين

download (2)

  1-العاشقان:   كانا يقفان أمام موظف الاستقبال في ساحة النزل الفاخرة . ثيابهما غريبة تشبه ملابس الكهنة . كان كل واحد منهما يضع في رجليه خفا من الجلد مثل تلك التي مهر في صناعتها ، عندنا في تونس ، سكان الصحراء المتاخمة جنوبا لشط الجريد . والعامل بالبزة والكاسكيت …

أكمل القراءة »

أحزان منسية

tumblr_nru4dxqjpl1ssite1o1_5002

1- كأس شاي أخضر بالنعناع :   أعرف أنك تحب الشاي الأخضر والخمرة والنساء . تحب الشاي الأخضر بالنعناع . تشرب منه كل يوم ما يغرق بارجة حربية . وتحب البيرة . هات عشرة تقول للنادل ، لا ترضيك واحدة أمامك ولا اثنتان . تضع القوارير فوق الطاولة . تلمسها …

أكمل القراءة »

أوجاع

images (2)

1- الطبلة الصغيرة   النوم يشدني إلى السرير شدا فلا أقدر على الفكاك منه ، وصوت يأتي من بعيد … من نهاية العالم . وأنا بين اليقظة والنوم .أفتح عيني فأحس وكأن ظلام الدنيا كلها يجثم على صدري ، فأعود إلى النوم . وصوت الطبلة يقرع أذني أقرب من المرة …

أكمل القراءة »

كفن للأرواح الميتة

1- الكف والطبلة   ضربت بكفك الطبلة حتى احمرت الكف . وضربت بعنف وشراسة حتى أصاب الخدر الخدر . خدر لذيذ سرى في كامل بدنك كلسعة كهرباء خفيفة . بعدها ، والعرق يبلل جبينك ويسيل على عنقك عدت تدريجيا إلى رقتك وأنت تعالج جلد الطبلة بحذق الفنان ، فيخرج اللحن …

أكمل القراءة »

حالات وأحوال

 غربة-1   خرجنا من المدرسة والشمس تلهث في السماء التي تحول لونها إلى الأزرق الباهت . والإسفلت ، ذاب وسال على جانبي الطريق . والعرق تخلل الثياب . وسيارات المازدا والنيسان وامازدا والكريسيدا والكرونا تمرق من أمامنا كالعفاريت المهتاجة ، وتختفي في غمضة عين . وكنا وحيدين في الشارع الطويل …

أكمل القراءة »

( لحظات)

ينظر نظرة خاطفة الى الجميع ويقول تلك الأولى , نعم أنها ستنقذني هذه الليلة ( لديه مشوار مهم غداً ) أريد الذهاب الى مشواري المهم وقد قضيت ليلة ممتعة وهادئة في السرير …. -( يدفع ثمناً بخساً مقابلي ) -(يقبض عليّ ويتسلمني بيده اليمنى المليئة بالدمامل الحمراء ) -( يقتادني …

أكمل القراءة »

((عيون))

(2) يخرج فرحاً من الدار الطينية الى صديقيه المنتظرين حافي القدمين , وهو يرتدي ( الدشداشة)* الجديدة ذات اللون الأزرق كزرقة السماء والمخاطة بصورة لاتنم عن براعة خياطها , بعد قضائه دهراً طويلاً وهو ينتظر قدوم عمه شدهان من بغداد الى القرية حيث وعده في زيارته الأخيرة لهم بأن يجلب …

أكمل القراءة »

( أمي )

  المكان: دائرة كاتب العدل في منطقة الكرخ التاريخ :4\8\1991 الوقت : الساعة الثانية عشر ظهراَ   درجة الحرارة 45 مئوية ربما 145 مئوية لايدري بالضبط. لم يكن يتصور هذا الكم الكبير من المراجعين قد تجمع حول وقرب كاتب العرائض عند باب الدائرة .. تعداه ودخل الى القاعة حيث يتواجد …

أكمل القراءة »