الرئيسية / قصة قصيرة (صفحه 5)

قصة قصيرة

الكلب

سمعت دقا خفيفا على الباب ، فخرجت من الدار استقبل القادم . رأيت رجلا يبتعد ، ورأيت تحت الباب رسالة … تركت الرجل يذهب والتقطت الرسالة . قرأت سطورها فلم أفهم شيئا . أعدت قراءتها مرة ومرات ، فاستعصى علي فك رموزها . وضعتها فوق طاولة صغيرة بجانب السرير ، …

أكمل القراءة »

عمل

التقيته.. هو…. أسود البشرة والعينين أنا…..أشقر الشعر ملون العينين   شعرة أجعد شعري على العكس منه   أنا… أحببت أن أسأله عن عمله…لكني ترددت أنا….أضطررت أن أسأله عن عمله… فضول أمتلكته منذ الاف السنين أنا…سألته… (ماذا تعمل)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟     هو…أحمّر وجهه رغم سواده…………..(.أجمع نفايات غرف عرض الافلام  الأباحية) هو…بعد وقت …

أكمل القراءة »

الجدار العالي

السلامه إذا أردت السلامة وخشيت الانفراد فقل كما قيل وانتظر طلوع الشمس   الندامة وإن خشيت الندامة وأحببت القلوب البيضاء فلا تقل كما قيل  واطلع مكان الشمس .   صالح القرمادي من ديوان : اللحمة الحية   إهداء : إلى صالح القرمادي وغزالدين المدني  .   ركن السيارة الفارهة   في …

أكمل القراءة »

عربة الدرجة الممتازة

     ساحة المحطّة تعجّ بالمسافرين. وأمام شبّاك التّذاكر طوابير طويلة : طلبة وطالبات وعمال وجنود يتدافعون بالمرافق ويتقاذفون بالسبّاب واللّعنات. وعلى سكّة الحديد قطار طويل راقد على بطنه كالزّواحف الأسطورية الخارجة من ذاكرة التّاريخ. في وسط السّاحة انتشر جمع من الشّباب ملأوا الدّنيا صياحا ولغطا  وبذاءات ونداءات بأصوات …

أكمل القراءة »

الحدأة والصياد

دفعت الممرضة الباب ، وتقدمت نحو سريري تسبقها ابتسامتها الآسرة . قالت وفرح الدنيا يقفز قفزا من عينيها : – الحمد لله . أخيرا استيقظت . عندما جئتك بالغذاء منذ ربع ساعة كنت تغط في نوم عميق . قلت وأنا أبحث في كل الاتجاهات : – أين ذهب جاري ؟ …

أكمل القراءة »

الشيطان الذي تلاعب بالمدينة

حدث أبو سعيد الخدري أن رسول الله قام يصلي صلاة الصبح ، وهو خلفه يقرأ . فالتبست عليه الصلاة . فلما فرغ من صلاته قال : لو رأيتموني وإبليس. فهويت بيدي . فما زلت أخنقه حتى وجدت برد لعابه بين أصابعي هاتين ، الإبهام والتي تليها . ولولا دعوة أخي …

أكمل القراءة »

الحملان الوردية

    في صفيحة تحوي ماء مغلي ، وضعت ( ام بدرية) قشور رمان وفجل وخرق اقمشة وردية للحصول على صبغة ، متعمدة في اختيارها لصفيحة طبع على جنباتها ،صورة راعي بالزي العربي وهو ينفخ في ناي وسط  خرافه، تطابق ذلك الأختيار مع فال حسن صدقته ، صبغة وردية يغطس فيه …

أكمل القراءة »

رجل محترم جدا

مضى الآن أكثر من عشرين عاما على آخر زيارة لي لهذا الشارع . أنا الآن في الأربعين . رجل محترم . رجل محترم جدا . ولست أدري أي شيطان ركب رأسي وقادني إلى سوق زرقون * . الكتب مازالت كعهدي بها مكدسة على قارعة الطريق .كتب باللغة العربية : الشيخ …

أكمل القراءة »

الليلة الثانية بعد الألف

جاء رئيس حرس القصر يجري . وجرت معه السواري . وجرت معه الزرابي المفروشة على الأرض . وجرى العرق . وجرت رائحة إبطيه . وجرى معه الخبر .   ***** دق الباب . دق الباب دقات خفيفة . دق الباب بأدب . دق الباب . باب مقصورة الملك شهريار . …

أكمل القراءة »

أنين الظلام

الظلام صحراء تجرف الحدود والأشكال، يتاخمها صمت مقبري.. والغلام أصر على أن ينطبح قبالته – وقد اتخذ من الحائط ملاذا- وتمددت بقية الأجساد الصغيرة خلفه! لم يشك – لحظة – أنه ينصب كمينا…!!  لم يتعلم دم الغلام الصهيل بعد، ولا يحس اتجاهه بأية مشاعر.. هبت ريح صرصر عاتية، ويده الراعشة …

أكمل القراءة »