الرئيسية / قصة قصيرة (صفحه 5)

قصة قصيرة

الحدأة والصياد

دفعت الممرضة الباب ، وتقدمت نحو سريري تسبقها ابتسامتها الآسرة . قالت وفرح الدنيا يقفز قفزا من عينيها : – الحمد لله . أخيرا استيقظت . عندما جئتك بالغذاء منذ ربع ساعة كنت تغط في نوم عميق . قلت وأنا أبحث في كل الاتجاهات : – أين ذهب جاري ؟ …

أكمل القراءة »

الشيطان الذي تلاعب بالمدينة

حدث أبو سعيد الخدري أن رسول الله قام يصلي صلاة الصبح ، وهو خلفه يقرأ . فالتبست عليه الصلاة . فلما فرغ من صلاته قال : لو رأيتموني وإبليس. فهويت بيدي . فما زلت أخنقه حتى وجدت برد لعابه بين أصابعي هاتين ، الإبهام والتي تليها . ولولا دعوة أخي …

أكمل القراءة »

الحملان الوردية

    في صفيحة تحوي ماء مغلي ، وضعت ( ام بدرية) قشور رمان وفجل وخرق اقمشة وردية للحصول على صبغة ، متعمدة في اختيارها لصفيحة طبع على جنباتها ،صورة راعي بالزي العربي وهو ينفخ في ناي وسط  خرافه، تطابق ذلك الأختيار مع فال حسن صدقته ، صبغة وردية يغطس فيه …

أكمل القراءة »

رجل محترم جدا

مضى الآن أكثر من عشرين عاما على آخر زيارة لي لهذا الشارع . أنا الآن في الأربعين . رجل محترم . رجل محترم جدا . ولست أدري أي شيطان ركب رأسي وقادني إلى سوق زرقون * . الكتب مازالت كعهدي بها مكدسة على قارعة الطريق .كتب باللغة العربية : الشيخ …

أكمل القراءة »

الليلة الثانية بعد الألف

جاء رئيس حرس القصر يجري . وجرت معه السواري . وجرت معه الزرابي المفروشة على الأرض . وجرى العرق . وجرت رائحة إبطيه . وجرى معه الخبر .   ***** دق الباب . دق الباب دقات خفيفة . دق الباب بأدب . دق الباب . باب مقصورة الملك شهريار . …

أكمل القراءة »

أنين الظلام

الظلام صحراء تجرف الحدود والأشكال، يتاخمها صمت مقبري.. والغلام أصر على أن ينطبح قبالته – وقد اتخذ من الحائط ملاذا- وتمددت بقية الأجساد الصغيرة خلفه! لم يشك – لحظة – أنه ينصب كمينا…!!  لم يتعلم دم الغلام الصهيل بعد، ولا يحس اتجاهه بأية مشاعر.. هبت ريح صرصر عاتية، ويده الراعشة …

أكمل القراءة »

هل كنتَ أنتَ .. يا أنسي الحاج؟

المرة الأولى قبل عام أو أقل قليلاً أو أكثر قليلاً، وفي لحظة خروجي من المنزل إلى العمل رأيتُ شخصاً، استوقفني لثوانٍ وهو يخرج من البيت المقابل لنا، كان قريباً مني. رؤية ذلك الشخص شغلت بالي طوال ثلاثين دقيقة وأنا في طريقي إلى العمل، هل كان أنسي الحاج؟ ماذا يفعل هنا؟ …

أكمل القراءة »

الباب الكبير.

جاء كل الأحباب إلى دارنا ، فهنأوني بالسلامة وفرحوا بقدومي وهم يسألون عن تلك البلاد البعيدة التي جئت منها هذا اليوم . فحكيت لهم عن الثلج ، وعن الحدائق الجميلة التي تزين الساحات العامة ، وعن النوافير الملونة ، وعن قطار الأنفاق …. وتمنيت أن يصل وأنا أحكي للشباب خفية …

أكمل القراءة »

تصبحون على خير

قالت لقد افتقدتك كثيرا هذا الشتاء بعد أن هطل الثلج في القرية ، ولم تقدر نار المدفأة الصغيرة على تسخين الغرف المعتادة على رياح الجنوب الحارة . إيه …، كم افتقدتك ، لما وقفنا تحت الثلج الهاطل ندفا صغيرة … كان الأولاد يجرون فوق الأرض التي أصبحت بيضاء ، وقطع …

أكمل القراءة »

روتانا سينما… وهلوسات أخرى !

إلى : نسرين .     هشام بن الشاوي           تخيلوا كاتبا مغمورا في ورطة.. يود أن يكتب قصة قصيرة لا تفوح منها أية رائحة، ولو رائحة جواربه ،  بعد أن  يندس في فراشه دون أن يخلع حذاءه ، ويهاتف خراب دواخله صوت صديقه الخمسيني :  تزوج .. …

أكمل القراءة »