الرئيسية / قصة قصيرة (صفحه 9)

قصة قصيرة

عين العدم

في الميناء . إلتقيت بإبن جارنا ” بن طاهر ” عثمان . طردته زوجة أبيه. إمرأة خشنة الطبع ، غليظة الحس و سليطة اللسان .عقرب في صورة إنسان . زوبعة رمل إذا ما هاجت . صوت رعد إذا مادوت . وويل لجارة إذا ماتهورت ودخلت في شجار مع فاطمة المسمومة …

أكمل القراءة »

شظايا كلمات

كان الفصل ربيعيا..وكان ذلك اليوم ربيعيا…. وأنا البدوي المسكون بسعة الفضاء..كنت اتجول.. لا شيء كان يشغلني ذلك المساء.زالا ما اقرأ من قصص في هذه الأمسية التي دعيت أيها.. …………………………………….. جامعة…مليئة بالحضور ربيعية كانت هي الأخرى وبألوان قوس قزح.. شققت طريقي بصعوبة بين الجموع ..اتجهت صوب المعرض قرأت البرنامج انتشيت ..كان …

أكمل القراءة »

أيـــــام المستــشـــفى

ما كادت الساعة السادسة مساءا تعلن عن دقاتها من برج الكنيسة القريبة من بيتنا النائي  ؛ حتى وضعت  رواية ( ليساس شاتن ) رائعة الاديبة النمساوية (الفريده يلنيك ) جانبا   ؛ مستجيبا لنداء زوجتي التقليدي …. ( العشاء جاهز )  . وكالعادة ايضا ؛ كان العشاء عبارة عن مجموعة من …

أكمل القراءة »

الرحلة

كانوا ضع ما شئت جسدا واحدا….عاشوا حياتهم على ظهر سفينة …تربطهم بالبحر وشائح قوية…صبروا اغواره..قاوموا امواجه ..واجهوا ثوراته وهياج اسماكه…هزموا وهزموا مرات عديدة وما عرفوا تفرقا ولا تخاذلا …لكن هذه المرة يظهر ان شيئا ما وقع في صفوفهم. …………………………………………………… شدوا الحبال ..ولجوا البحر…مضت السفينة وسط اليم في هدوء وامن ,لا …

أكمل القراءة »

ثلاث قصص حادة جدا.

كان يملا الشاشة..يفيض بشاشة. قرا وصيته دون تعثر ولا تلعثم. كان صونه قويا…رزينا..صافيا..مولغا في اقاصي الروح. احتضن امه احتوته. كانا هادئين لم ينزل دمعة .زاشاع بسمة. لم تبك ..انارت ظلمة.قبلها على اليدين والقدمين..احتضن رشاشه وخرج كيقين. عدت الى ورقي ..زرعت الغرفة في عصبية وقلق رحت ابحثعن: سر حرارة ه>ا التوديع …

أكمل القراءة »

هموم قزحية التقاطع

وحدي بالغرفة..في عناق مع الوحدة..بين الصمت والجدران داخلي فجوة…ذهني مهلوس..اعصابي خيوط نار..كئيب..بليد… لا يعي ولا يفقه شيئا…  منذ خرجت من العمل تسيرني افكار متداخلة…حاولت مرارا وتكرارا ان حيط بها ..المها ..انظمها..لكن بدون جدوى. ………………………………….. لما افشل رغم الم عظام الرقبة الساري مع الظهر..لما اقف عن بعثرة مجلاتي وتقليب ملفاتي…مزاجي على …

أكمل القراءة »

سعيد بن جبير يموت بمغازلة القمر

منذ طفولتي احلم بكف الله، تمر على بيتنا، تطهره، فيسقط الشيطان من المروحة.. وامي .. تتفاخر بكونها امية، والنبي محمد امي ايضا، وان عيسى يمشي على الماء، وموسى شقه بعصاه. مذ مات ابي، تاركا سريرها اليافع، خاليا، الا من بذرتي، في رحمها، وابن الجيران يبيت الليالي، في دارنا تجره من …

أكمل القراءة »

متاهة

حين طرقت باب غرفته في الطابق الخامس الرقم ١٣ في فندق بئيس … كان مفتوحا … ودخلت . كان يجلس على كرسي يقابل حاسوب . دون حراك ووجدت الشبه الكبيربيني وبينه بل وكأننا خرجنا من نفس الرحم و في نفس اليوم . لماذا تركته هنا وحيدا ؟ وأين كنت ؟ …

أكمل القراءة »

طرهة

نمت في الليل الباكر,أكلت سيجارة .. مضغت قهوة…   وغسلت الماء بوجهي … أعطيت ظهري للمرآة  كمشت شعري.. نزعت ملابسي.. لعنت نحسي.. كفرت بجنسي. ولجت سجني..     خرجت المدينة كانت متخمة بالخواء.. هذا الصباح , عاجة بأطياف الذباب . طافحة بأسراب الخنافيس والزرارين… لا أحد يعني بالآخر, لا خنفوس يحس …

أكمل القراءة »

شروخ وجروح

الاستاذ: يقطع القسم جيئة وذهابا, طولا وعرضا,غارق في حديثه المستفيض عن الوعد والوعيد..الجنة والجحيم..القضاء والقدر..اهل العقل والنقل..والامر بالمعروف والنهي عن المنكر……اما التلاميذ فغائبون عما يجري في الفصل..بعضهم يحلق بخياله خارج الجدران  في الحقول والاخضرار..بعضهم يقرا ما كتب من شعارات على الجدران,,والاغلبية تائهمة هائمة. هو تسيل الصور عبر ذاكرته سيلانا..جماهير..شباب…شيوخ…نساء..بيض ..سود..حمر..خليط …

أكمل القراءة »