الرئيسية / مسرح (صفحه 2)

مسرح

مسرح القصيدة ام مسرحتها؟

DNA مسرح القصيدة ام مسرحتها؟ د. حسن السوداني   إن المسرح كالشعر هو اكثر الفنون قابلية على استخلاص ما هو جوهري. الكاتب المسرحي انتوني سفيرلينج أحياناً تتجلى السعادة في لحظة سفرنا داخل النص أو عندما يسافر النص الأدبي داخل حياتنا ليستوطن فيها ويتمكن منا فيجعلنا نعيد كتابة الآخر بعد لحظات …

أكمل القراءة »

التجريب وتقاليد الكتابة المسرحية

  مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي     الدورة السابعة عشر الندوة الرئيسية القاهرة من 20 – 30 سبتمبر 2005     ( التجريب وتقاليد الكتابة المسرحية )   كتاب المسرح الحديث، والتمرد على التقاليد   ها ينر مللر نموذجا       بقلم: د. عوني كرومي   2005 برلين …

أكمل القراءة »

الهنا والهناك

قراءة نقدية لمسرحية الهنا والهناك لمروجك   الهنا والهناك   نكوص الصورة ام انعتاقها ؟   د. حسن السوداني       إن الأدب هو الذي يولد المسرح وليس المسرح من يولد الأدب, لان الصورة المسرحية تظل عديمة المعنى وتافهة ما لم تنبع من جوهر النص   ميير هولد من …

أكمل القراءة »

مقارنة بين عرضين…….

مقارنة بين عرضين……. العرس الوحشي نموذجا محاولة اختراق طوق اللغة د. حسن السوداني كلنا غارقون في العار….. كلنا غارقون… تلك الكلمات رددها ” المنسي” بطل مسرحية العرس الوحشي عدة مرات باللغتين العربية والسويدية ازاء دهشة العيون المترقبة ازدحام المشهد بتلك العواطف الجياشة التي حملها ذلك الكائن وهو يحتضن امه الرافضة …

أكمل القراءة »

من يفتح النوافذ؟

بمناسبة ذكرى رحيل كريم جثير الاولى   قراءة في نص مسرحية النافذة من يفتح النوافذ؟ د. حسن السوداني يسأل الحائط عن جدوى النافذة عدنان الصائغ في تأبط منفى في دأبه المستمر في البحث عن مغايرة شكلانية في أعماله المسرحية يَقدم كريم جثير على نوع من الاستشراف النصي في العديد من …

أكمل القراءة »

قراءة أسلوبية في نص مسرحية البطل

 قراءة أسلوبية في نص مسرحية البطل لمحمد سيف: البطل الذي فكر أخيرا د. حسن السوداني النص يدمج متلقيه في تركيبة ملامحه  جوليا كريستيفا في علم لنص نعم.. الجريمة تبقى جريمة.. حتى وإن كانت أمرا مأمورا حوار لتالتبيوس في مسرحية البطل أن عملية الوصول إلى تحديدات معيارية للمنجز الأدبي أيا كان …

أكمل القراءة »

واسدل الستار على مسرحية جميلة اسمها عوني كرومي

علي حسين                           ((اريد ان اموت في بغداد )) اخر كلمات قالها صاحب القلب المرهف رافضا الخراب الذي حل بمدينته الحبيبة -بغداد- فاثر ان يتوقف بعد ان ظل يراوده حلم العودة والوقوف ثانية على خشبة مسرح (الستين كرسي) وشرب الشاي الساخن في المقهى البغدادي . وفاته ان يعلم ان شارعه …

أكمل القراءة »

مسرح المنفى وحقيقة الديناصورات

  ملاحظة: هذه الدراسة تقرأ مشهد عام لواقع المسرح في المنافي وحتما هناك مشهد خاص سيكون لنا معه وقفة.                                                                                                                د. حسن السوداني ” ونحن من منفى الى منفى ومن باب لباب نذوي كما تذوي الزنابق في التراب” البياتي 1 الداخل وحقيقة الخارج هل الديناصورات موجودة؟ واين هي الان ؟ …

أكمل القراءة »

الموقف التجريبي المسرحي من التراث في زمن العولمة

  اسئلة كثيرة تتردد قي زمننا الراهن , الذي اطلقنا عليه النظام العالمي الجديد , او زمن العولمة , اسئلة تبحث عن اجوبة وتلد الاجوبة هي الاخرى , اسئلة جديدة , يطرحها انصار العولمة , مثلما يفعل ذلك ايضا ,دون ان تستطيع الاطراف المتناقضة في ظل هذا الواقع الجديد , …

أكمل القراءة »

«خرجت من الحرب سهواً»: تراجيديا اغريقية في ديكور العراق

بغداد ــ سعد هادي تستعير مسرحية “خرجت من الحرب سهواً” عنوانها من قصيدة مشهورة للشاعر العراقي عدنان الصائغ، وهي التجربة الاولى لكاتبها يحيى ابراهيم الذي سيمثل احد دوريها الى جانب فرح طه وستحمل اخراج فـلاح ابراهيم. بدأ نص المسرحية مخططاً أولياً ثم تطور تدريجاً اثناء البروفات، وهو يتناول قصة رجل …

أكمل القراءة »