الرئيسية / مقالات الجمهور

ابراهيم امين مؤمن

فضاء أينشتاين أمام قصرى

ابراهيم امين مؤمن

فضاء أينشتاين أمام قصرى سِرنا على الدرب أُضئ لكَ نورًا ملائكيّاً ينمو بين عينيك شموسًا تتلألأ، فاسدلتَ شيطان أجفانك ، فسيقتْ إلىّ شياطين الظلام . ولقد عبّدتُ لك دربك ، تنمو بين خطواتك أزاهير عطرة ، تربتها حصباء من اللؤلؤ ، تُروى من أنهار عذب سلسبيل . كلما مشيتُ.. طرق …

أكمل القراءة »

نعْت… بلا منْعوت

صورتي

نعْت… بلا منْعوت ا.د شميسة غربي – سيدي بلعباس- الجزائر أن يغطس في حوض عطر… لا يكفي….! أن يلتفَّ في نسيج عنبر… لا يكفي…! أنْ يُلاِمسَ الثريا؛ بعصاهُ… السّحْرِية؛ لا يكفي…! أن يمُوجَ بِألوَان الطيف؛ لا يكفي….! أن يشرب من ضوء النجم لا يكفي….! أن يعصر أحلام الفجر؛ لا يكفي…! …

أكمل القراءة »

دفاتر من الأدب الجزائري القديم

صورتي

دفاتر من الأدب الجزائري القديم شميسة غربي/ سيدي بلعباس- الجزائر حين نتصفح تلك الدفاتر، نحلم بوضع اليد على نصوص إبداعية؛ ترقى إلى مستوى الأدب البليغ واللغة المتألقة بقوانين عصرها، المحكومة بشروط الصوغ القديم؛ لا تحيد عنه قيد أنملة….كثيرة هي الدفاتر…. غير أن الاختيار؛ يظلُّ رهين الأذواق، رهين الرؤى في محضن …

أكمل القراءة »

سوقُ القبّعات

صورتي

سوقُ القبّعات…. أ.د شميسة غربي/ سيدي بلعباس/ الجزائر شهيق في المُنْحدَر… في المخزن الكبير؛ حيث تكدّستْ أنواع كثيرة من الألبسة والأغطية الخفيفة؛ اجتمع صاحب المتجر بأعوانه وكلَّفهُم بعَملية الفرز، والتصنيف وتجهيز أكياس بلاستيكية كبيرة؛ تُطوى داخلها هذه المكدّسات؛ ثمّ تُحْمل في شاحنة المتجر وتكون الوجهة: “محلات البيع بالتقسيط ” على …

أكمل القراءة »

سراب

26113823_871263559717756_7487015484733018981_n

رن هاتفي النقال فاستيقظت . نومي الثقيل والغرفة المظلمة التي افضلها دائما ما يجعلاني اخلط بين وقت الاستيقاظ في الصباح الباكر وبين الاستيقاظ عصرا . كانت الساعة الثالثة بعد الظهر , وكان المتصل احد زملائي في الشركة يتساءل عن امر ما يخص طبيعة العمل . بقيت اتقلب في فراشي مستعرضا …

أكمل القراءة »

رسولُ الحُبِّ..جمالية الرمز

ابراهيم امين مؤمن

رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر باحثاً أُحلق بجناح مرتعِش مختنقة ً أنفاسى تخرج من سَمِّ ضوءٍ جريح ٍ عبثا ً عينى تختبئ خلف جفنى المرقَّع بين خيوط السحاب الدامية أخترقُ أبحثُ عن طريد الأرض عن لائذ الأمس عن الحُبِّ على السماء.. الراعفة ..! أجده محتمياً فى قلاعها الثائرة غارقاً فى دمه تحسّسته …

أكمل القراءة »

احتويني

السيد ابوو طحون

أذكرك ؟! صدقيني يا عيوني أنت ساكنه في وتيني أنت ظلي أنت روحي ول جروحي انت بلسم وأنت ديما فوق سطوحي في غيابك وف حضورك أنت قادره وانت هادره وانت فارده عليا نورك لما تيجي او تروحي مين ينسيني حضورك اللي ساكن فوق حضوري وانت يا حلمي الوحيد وحياة عيونك …

أكمل القراءة »

حوار مع الكاتبة السورية فاديا عيسى قراجه

0

في إطار سلسلة اللقاءات التي أقوم بها بقصد اتاحة الفرصة امام المهتمين بالشان الثقافي والابداعي والكتابة الادبية بشكل عام والذين قد يعانون من ضائلة المعلومات الشخصية عن اصحاب الابداعات الثقافيةعبر انحاء الوطن العربي الكبير،لذلك فان اللقاءات بهم والحوار معهم من اجل اتاحة الفرص امامهم للتعبيرعن ذواتهم ومشوارهم الشخصي في مجال …

أكمل القراءة »

عائد من الغيم

صورتي

عائــــد من الغيــــم… أ.د شميسة غربي/ سيدي بلعباس/ الجزائر اليــــوم عــــــاد… نزل عن راحلته بعد أن شعر بدوارٍ رهيب؛ يُغلّفُ رأسه. تحسّسَ ضباباً يغزو عينيْهِ، استشعر رعشة في مفاصله، حاول الحركة؛ لكن ترَصّدهُ عجز كبير….خمّنَ: ” أ..أ.. أصرخ … لعلّ صوتي يصل إلى كائن ما…؟” تنحْنح ببطء؛ وكأنه يتفقّدُ حِباله …

أكمل القراءة »

ميزان ( مقامة أدبية ) !

ميزان

حكى لنا حنفي بن تامر وقال : رُحت أنا للشيخ حسّان، أسأل عن الميزان، والكيل والأوزان، قال لي (وهو حزين) , : ما اتقلبت الموازين! , رغم إن ربنا، فـ كتابُه قال لنا: ( وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ ..أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ ..وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ ) ربنا …

أكمل القراءة »