الرئيسية / دراسات (صفحه 3)

دراسات

دراسة حول كتاب: ألمانيا بين عقدة الذنب والخوف بقلم :أبراهيم نافع

Logo-final-s55

كتاب: ألمانيا بين عقدة الذنب والخوف بقلم جمال قارصلي https://docs.google.com/…/1iSIMo5y6CiIAbIRPCjvYq8_TU8…/edit شيء من تجربتي الخاصة: عندما قدم لى السيد جمال قارصلى النائب فى البرلمان الألمانى كتابه هذا طالباً منى كتابة تقديم له ، فكرت فى الأمر طويلاً ، فتجربة الرجل غنية وتكشف عن معدن أصيل لإنسان من أصل عربى هاجر إلى …

أكمل القراءة »

دراسة نقدية في نصوص الشاعرة السورية كوثر عقباني تقديم :طالب هاشم الدراجي

1939592_1573303722890683_8382215149510273710_n

تدويرالمعاني : ————– التَدْوِير= مصدر من الفعل تَدَوَّرَ- جعْل الشيء يدور- عند العامة البَحْث والتَفْتِيش / يتوزع تدوير المعاني في مفهومه العام على مساحة ما ، يكون أداة تسيطر على نظام المعاني، كالمجاورة مثلا : المجاورة التي يتطلب في تركيبها وبنائها أن تكون هناك عبارة أو مفردة أخرى تكمل ما …

أكمل القراءة »

آمال رضوان نموذجُ المُثقّفِ الباحثِ عن تأصيلِ هُويّتِهِ! بقلم: وجدان عبدالعزيز

252588_10151527193418366_1219370069_n-e1481460225580

الشاعرة آمال عوّاد رضوان نموذجُ المُثقّفِ الباحثِ عن تأصيلِ هُويّتِهِ! بقلم: وجدان عبدالعزيز اليومَ نتحدّثُ عن نموذجٍ ثقافيٍّ تَمثّلَ بالشّاعرةِ آمال عوّاد رضوان، فهي شاعرةٌ مُبدعةٌ احتلّتْ مكانةً مُتميّزةً ومعروفةً، لكنّها حثّتِ الخُطى في طُرقِ الثقافةِ الأخرى، فمثّلتِ المُثقّفَ الّذي كرّسَ حالةَ المُواطنةِ في نفوسِ شعبِهِ، مِن خلالِ مُساهماتِها بتكريسِ …

أكمل القراءة »

فوقَ الجراحِ الداميةِ تعتلينَ مَدارجَ الحُروفِ : فاطمة يوسف ذياب

omsiya

“غاباتي تعجُّ بالنّمور” عنوانُ قصيدةٍ مُغنّاةٍ على أوتارِ الوجعِ الموجوع للشّاعرة آمال عوّاد رضوان، والتي ما انفكّتْ تتّكئُ على عكّازِ الغيم، تستمطرُ الأملَ مِن سحابةٍ عابرةٍ، بتصويرٍ بلاغيّ مُخلِصٍ لأدواتِهِ النصّيّة. عزيزتي الشاعرة آمال عوّاد رضون، وعودةٌ إلى اللهاثِ وراءَ حروفِ أبجديّتِكِ العصيّةِ المُستعصيةِ، يَستفزُّني ويُحفّزُني حرفُكِ، فأتحدّاهُ وأبحرُ في …

أكمل القراءة »

((أيام التراب)) … رواية عراق لايستعاد .. فاروق يوسف

zuhair

في العام 2009 أصدر زهير الهيتي روايته الأولى «الغبار الأميركي» عن دار الساقي. قبلها لم يكن أحد قد سمع باسمه. غير أن روايته تلك قدمته كاتباً محترفاً. كان هناك شيء معقد من الصنعة استطاع الكاتب من خلاله أن يمزج بطريقة متخيلة وقائع متناثرة يمكنها أن تشكل نسيج حياة مضطربة، من …

أكمل القراءة »

ضوءٌ نقدي … لديوان ( مهرة الحكاية) للشاعرة هدلا القصار

]d,hk

ضوءٌ نقدي … لديوان ( مهرة الحكاية) للشاعرة هدلا القصار بقلم/ الباحث والناقد الشاعر كريم القاسم ) الحمد لله الذي طوَقَ اعناقَنا ، بأمانةِ الحرف واللغة ، وأيدَنا بالفصاحة البالغة ، فجعلَ الحرف دليلاً على وحدانيته ، والبيان طريقاً لمعرفته . ــ فلقد إطَّلَعنا على ديوان ِ شعر ٍ فصيح …

أكمل القراءة »

«أيام التراب» رواية عراق لا يستعاد … فاروق يوسف

zuhair

في العام 2009 أصدر زهير الهيتي روايته الأولى «الغبار الأميركي» عن دار الساقي. قبلها لم يكن أحد قد سمع باسمه. غير أن روايته تلك قدمته كاتباً محترفاً. كان هناك شيء معقد من الصنعة استطاع الكاتب من خلاله أن يمزج بطريقة متخيلة وقائع متناثرة يمكنها أن تشكل نسيج حياة مضطربة، من …

أكمل القراءة »

حياة الفلسطينيّة ماتتْ وشروق السوريّة غرُبتْ؟!

13590504_1073327722752699_6071245665072005314_n

حياة الفلسطينيّة ماتتْ وشروق السوريّة غرُبتْ؟! آمال عوّاد رضوان الموتى لا ينتحرون رواية جديدة للكاتب سامح خضر، تناولها نادي حيفا الثقافي والمجلس الملي الأرثوذكسي الوطني حيفا، بتاريخ 9-7-2016 في قاعة كنيسة القديس ماريوحنا الأرثوذكسية في حيفا، وسط حضور من الأدباء والمثقفين والمهتمين والأصدقاء، وقد رحب المحامي فؤاد نقارة رئيس نادي …

أكمل القراءة »

صياغةٌ رُؤيويّةٌ تجعلُ المَحسوسَ ذهنيًّا في المجموعة الشعريّة أدموزك وتتعشترين!

Logo-final-s55

صياغةٌ رُؤيويّةٌ تجعلُ المَحسوسَ ذهنيًّا في المجموعة الشعريّة أدموزك وتتعشترين! بقلم: علوان السلمان     المقطعيّةُ الشعريّةُ نزعةٌ بلاغيّةٌ مُعتمَدةُ التكثيفِ الأسلوبيِّ والفنّيّ، مع إيجازٍ دالٍّ على حقلِها الدّلاليّ فكريًّا ووجدانيًّا، فضلًا عن إيحاءٍ مُكتظٍّ بشعريّةِ التّضادِ المُعبّرةِ عن الحالةِ النفسيّةِ، مع تَعدُّدِ ظِلالِ الرّؤيةِ بوحدةٍ موضوعيّةٍ، تُشكّلُ تأسيسًا على الإضاءةِ …

أكمل القراءة »

العُنوانُ ما بينَ الوظيفةِ الدّلاليّةِ والوظيفةِ الإحاليّة! محمّد الشّنتوفي

Logo-final-s55

العُنوانُ ما بينَ الوظيفةِ الدّلاليّةِ والوظيفةِ الإحاليّة! محمّد الشّنتوفي إشكاليّةُ الحدودِ التّصوُّريّةِ لعَتَبةِ النَّصّ “أُدَمْوِزُكِ وَ تَتَعَشْتَرِينَ” للشّاعرةِ آمال عوّاد رضوان نموذجًا. القولُ كلُّهُ يَنهضُ على البيانِ، والبيانُ بدَوْرِهِ يَتأسّسُ بخاصّيتيْن اثنتيْن هُما: العبارةُ والإشارةُ، فإذا كانت المَعاني في العِبارةِ حقيقيّةً وصريحةً، فإنّ الإشارةَ هي مُضمَرَةٌ تتّسِمُ بالمَجازيّةِ والإضمار، والقوْلُ …

أكمل القراءة »