الرئيسية / شعر مترجم / من الادب النمساوي الحديث

من الادب النمساوي الحديث

شعر  : ألفريد كوليريش

Alfred kolleritsch

ترجمة: بدل رفو المزوري

 

 

 

مُوازايات  مُعَزية

 

1

حين يُلامس ألظل

من ألمساء الرمادي

في القصيدة …

تُدَور أللغة

الأشياء …

كسقوط الثلج ،

وكالأنداف الاولى

فأنت في وسط

الهيجان.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

2

ألغير الملموس الوحيد ،

الشعر المُدَمر

عبر الجبال،

مشى….

وخرجت من عيون الجبال

الى الرماد.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

3

في شوارع ( بطرسبورغ)

الغير مقروء

يصبح مرآة

(فأنت نفسك لغز)

الى ان تصبح للاشارات

اجنحة

وتحلق صوبك ،

فلا  خلاص  يذهب

وراء ظلك.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

4

ألشعر ببطء

مُداسٌ في الدرج

ومضغوط تحت الخطوات

موجود،

 

مملسا  تحت الانعال

وثق على نفسه،

غير مسموما كالتعفن ،

وذهب فوقه العالم ،

الخوف،

ليجد الصامتين

ومُددٌ خفقان القلب

وامل ضوضائه

وحرية العفش.

\\\\\\\\\\\\\\\\\

5

العودة …

دون ان كنت غائبا

ملموس ٌ بالاغصان

ونبضات في الندى

ومشوش القرب.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

6

إنطباعات في فاركون النوم

لنا ارض اكثر

من ان نفلحها ،

هكذا  يقولها المترجم

في قطار النوم امام بطرسبورغ

لا يقترب منا المُلك ابدا

ويقع بعيدا .

وهو اللا شئ

المرغوب فيه .

فتاة يذكرها ،

وعرش شعرها ،

فوق جبينها ،

العينان مليئتان

بالشعر والموسيقى

يُفرغ قارورة  الفودكا

يخلف القسم ،

والثلج يهطل مائلا

صوب النافذة

ويختفي الطريق.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

الشاعر في سطور :

ــ مواليد 1931 \ برونن سى ، مقاطعة  شتايامارك.

ــ درس اللغات الالمانية والتاريخ والفلسفة في جامعة غراتس.

ــ يعتبر احد المؤسسين لشكل ( شتات بارك ) ومنذعام 1969 ولغاية 1995  كان رئيسا لها .

ــ يعتبر احد المؤسسين واصدار  المجلة الثقافية (مانوس كريبتى) منذ عام 1960.

ـــ يعمل كاتبا في هذه المجالات ( كاتب قصة ، روائي ، شاعر ، كاتب مسرحي )

ــ ومن خلال مسيرته الادبية حصل على عدد كبير من الجوائز التكريمية وبدات بجائزة المنحة الادبية عام 1970  من رئاسة الوزراء  للثقافة والفنون، جائزة  الادب لمقاطعة شتايامارك عام 1976 ، جائزة الشاعر الكبير جورج تراكل  للشعر والتي تمنحها  مقاطعة سالزبورغ  عام 1987، جائزة الشاعر بيتر روزيكر عام 1998 ،وجائزة  هورست بينيك  للشعر عام 2005.

ــ اصدر عددا كبيرا من الاعمال الادبية ومنها : رواية الصفحة الخضراء عام 1974 ،سقوط في الحظ \مجموعة شعرية  عام 1983، ضد الطرق | مجموعة شعرية عام 1991،تآمر الكلمات \ قصائد مختارة عام 2001،مُوازيات مٌعَزية \ قصائد 2006 .

ـــ اخترت هذه القصائد الموازية من ديوانه الاخير .

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

المترجم : شاعر وصحفي  كردي عراقي مقيم في النمسا

…………………………………………………………………………..

…………………………………………………………………………….

من الشعر النمساوي الحديث

 

 

الشاعرة : بيترا كانكل باور

Petra GANGLBAUER

ترجمة : بدل رفو المزوري

النمسا \ غراتس

 

 

1ـ أحلام

 

مرارا وأنا أحلم

بالأسر .

سكني بلا جدار

بيتي بلا أسوار،

مهدمةٌ….

متساقطة..

هكذا أجلس بقلب

عار.

ليلاًًً يطرق شبح

على نافذتي ،

وفي رأسي ..

تنبح أصوات ،

وحجراتي غدت متغلغلةً

وأسلحتها صارت

أوضح.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

2 ـ إطلاعات

 

بَعدَ كل مجلس

اُعانَقُ و اٌقَبَلُ

أن اُمانع ،

أنسى التفاهم والعقل

هكذا يقولون:

إذهب وحس

هذا هو الحب،

يضغطون علي…

يبتزونني..

اليهم وللذات

أنا أُضغَطٌ واُكبَس

أين يبقى الهواء؟

أنا اُكَلُ

انهم يطبعون قبلاتهم

على جبيني

انهم يضمونني

حتى انسى نفسي.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

3 ـ توَهُمات  .. جَلَسات

 

أنا مضغتُ

وهُم بَلَعوني ،

ضحكوا …

سمعت هذا من بعيد،

صرختُ..

هذا لم أسمعه

دوووا…

صرختُ

انهم دووا في داخلي

هناك كانوا صدى

في كل خلية من خلاياي

أنا مسكتهم في آذاني

وامسكهم بيدي

صَدَدتُ نفسي

ثم زدتُ أنظٌرٌ الى الوراء

في الصورة .

ثم زدتُ ثانية الى الوراء

ناظرا..

والى الوراء اكثر

واكثر

واكثر .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشاعرة في سطور:

الشاعرة من مواليد 1958 ، مدينة غراتس وتعيش حاليا في فيننا .

ـــ تعمل في هذه المجالات الادبية ـــ  كاتبة مقالات ،فنانة اذاعية،ناثرة ، شاعرة ، محاضرات فينناوية حول الادب ، نصوص مسرحية سماعية .

ـــ أصدرت باكورة اعمالها الادبية ( الحديقة المائلة ــ نصوص) ، غرفة الاستقبال السعيدة ـ2001 ، ثلج البحر.

ــ وعن مطبعة ميلينا  ، أصدرت مع اخرين  رسائل بدون وجه ـنثر 1992 ، الاشرار هم شقوق ، الناظر ، نَص شاشة التلفاز ،عمل منصة موديلات 1996 .رواية قصر الدموع1999

ــ ترجمت هذه القصائد من ديوانها لا أحَدٌ يَصرُخ   والصادر عن مطبعة ميلينا  عام 2001.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

المترجم :شاعر وصحفي كردي عراقي مقيم في النمسا

badalravo@hotmail.com

…………………………………………………………………………

………………………………………………………………………..

 

 

من الشعر النمساوي الحديث

شعر : مانفريد خوبوت

Manfred Chobot

ترجمة : بدل رفو المزوري

النمسا / غراتس

 

1ـ فقط …انتظري!

 

ان لم تاخذي

حذرك …

سأكتب قصيدة حب

لك ,

حينها سترين,

أن هذا الذي

ما أردت.

ــــــــــــ

2 ـ من فضلك

ارسل لي

جزء منك..

وقطعة تفوح منها

رائحتك وعطرك,

كانت بين متناول

يديك..

كي اتشممها

وكي احتسي رائحتك ,

ولأقتفي اثرك

كالكلب.

ــــــــــــــــــ

3 ـ شكرا ..مازلت اعيش

شكرا ..أنا احيا

أقولها انا

أو اكذب انا…

حين أقول :

شكرا ..الحمد للرب بخير

في الحقيقة :

انا غير مرتاح

في شكل الراضي..

أو بالاحق..

مرتاح

في صورة الغير الراضي

دون ذلك …

متجاوب مع مشاعري

نوعا ما انا ..

والله ..

بمقدوري العيش

لو لم يكن

هجوم  الانفعالات صوبي.

ـــــــــــــــــــــــــــ
4 ـ اتصل بي

 

أفتقدك انا

وافتقد رسائلك

كذلك .. حنانك

وعطرك

اتصلي بي ..

فافكاري عندك

وذكرياتي تدللك

بدون نهاية ..

وما ينقصني فقط

قرب صوتك .

لحضارة الايام الملتهبة

المعرقة .

اسمعيني الاتصال.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشاعر : مانفريد  خوبوت  في سطور

ـ مواليد 3 ماي / 1947 / فيننا

ــ يعيش الان ككاتب حر

ـ عضو جمعية ادباء وكتاب غراتس

ـ عضو الحلقة الادبية بوديوم

ـ عضو اتحاد وكتاب كوكي

عضو معهد اللهجات الدولي

ـ منذ عام 1972 حاز على عدة جوائز  ومنها جائزة الرئيس النمساوي الراحل تيودور كورنار وجوائز اخرى .. ولقد نشر عددا غير قليل من الكتب ومنها جاسوس اللحد, فيننا نيو شتات1979 , تسكن في فيننا (قصائد باللهجة الفينناوية ) , التماسيح ليست لها دموع ,قصائد رياضية 1989, واعمال  اخرى

/////////////////////////////////////////////////////

عن بدل رفو المزوري

شاهد أيضاً

قصائد من الشعر النمساوي

الشاعر هيرفيك فون كرويتزبروك Herwig v. Kreutzbruck     ترجمة : بدل رفو المزوري النمسا\ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *