ديانا

صديقي أحب أمرأة… وجدها أمرأة أمتعته أكثر من 365 أمرأة

..هي أحتاجته لتلك اللحظة

هي..كانت بحاجة اليه والى  الكل . بل اليه في تلك اللحظة…

هو…كان بحاجة الى  أنسان وأعضاء أنسان يختلف عن ذكورته

..الاثنان كانوا بحاجة لبعض حد الجنون الجسدي..

هو … يتعلق فيها

هي ………..

هو …يتعلق بجسد وروح أمرأة

هو… يقاتل ليثبت قلبه ورجولته

هي  تقاتل لتثبت أنونثتها وللتتخلص من اللحظة التي قد تقصم ظهرها كأمراة بالابتعاد عن لحظة حاجتها لغريزتها

…يفترقان ..لدقائق وساعات و لسنوات

هو يتواصل……………………

هي …باردة ولا شئ يحركها

هو ….يحاول

هي……تهرب من لحظة الضعف اللتي ممكن ان تضعها في وضع ان تكون امراة  امراة..

هو يحاول الاقتراب من لحظة الحب …لاجدوى

هو  … يسافر الى بلدها صدفة

هو… يحاول الاتصال بها

هي…. تمارس اقدم لعبة عرفها جهاز التلفون

هي ….الو …..الو….

مابسمع صوتك

هو…حزين

هو…يسهر في احدى حانات بلدها اللذي احبه

…..

احدى الحانات المهجورة

يشرب ويسكر حد الثمالة

 

عامرتايه

بيروت   نهاية 2008

 

عن عامرتايه

شاهد أيضاً

14c490jwkmfwo

جِيتار بلا أوتار..تجسيد محنة الشعب السورى

جِيتار بلا أوتار خرجتْ ريم على كرسيِّها المتحرك إلى حديقة القصر كعادتها لتتأمل سحر الطبيعة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *