الرئيسية / دراسات

دراسات

حوار مع الكاتبة السورية فاديا عيسى قراجه

0

في إطار سلسلة اللقاءات التي أقوم بها بقصد اتاحة الفرصة امام المهتمين بالشان الثقافي والابداعي والكتابة الادبية بشكل عام والذين قد يعانون من ضائلة المعلومات الشخصية عن اصحاب الابداعات الثقافيةعبر انحاء الوطن العربي الكبير،لذلك فان اللقاءات بهم والحوار معهم من اجل اتاحة الفرص امامهم للتعبيرعن ذواتهم ومشوارهم الشخصي في مجال …

أكمل القراءة »

رؤية ادبية لقصيدة” الحب في العصر الغادر \ بقلم محمد الشيخ

1

اولا :- القصيدة الحب في العصر الغادر ………………………… (قصيدة لم يكتبها.. أوزيريس) إيزيس*… يا حب القلب الأوحدْ ملعونٌ..هذا العصر الزائفْ ملعونٌ..هذا الخوف الراهبْ والصامتْ إيزيس .. يا حبي قلبي أُنـهِك منذ الفرقة حبٌ صادق….. يذبح تقتلة.. عجلات ألمادة في وحل ظلام جارف سنظل نعاني الغربة .. .. .. .. .. …

أكمل القراءة »

الموروث الديني في قصيدة “طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة”/ بقلم الناقد عبد المجيد اطميزة

amal-radwan

الموروث الديني في قصيدة “طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة”/ بقلم الناقد عبد المجيد اطميزة أولا: النص”طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة”/ للشاعرة آمال عوّاد رضوان كُؤُوسُ ذِكْرَاكِ حَطَّمَتْنِي عَلَى شِفَاهِ فَرَحٍ لَمْ يَنْسَ طَعْمَكِ الْمُفْعَمَ .. بِعِطْرِ الآلِهَة وَأَنَا مَا فَتِئْتُ خَيْطًا مُعَلّقًا .. بِفَضَاءِ عَيْنَيْكِ مَا نَضُبَتْ عَلاَئِقِي الْوَرْدِيَّةُ مِنْكِ وَلاَ مِنْ …

أكمل القراءة »

السّياقُ الحِسّيّ في قصيدة (أعَلَى صَهْوَةِ القلبِ)بقلم :علوان السلمان

olwan salman

السّياقُ الحِسّيّ في (أعَلَى صَهْوَةِ القلبِ)/ للشاعرة آمال عوّاد رضوان بقلم الناقد: علوان السلمان   أعَلى صَهْوةِ القلب؟/ آمال عوّاد رضوان   أعَلى صَهْوةِ القلب تَتزاحمُ عصافيرُ اللّهبِ لأرفلَ في سُحُبِ النّسيانْ؟! * أفي زنازينِ الصّمتِ يَحترقُ أرزُ حُزني لأتصدّفَ في جُزُرِ الحِرمان؟! * مــفــجــوعًــا أ~ تَـ~ لَـــ~ وّ~ ى …

أكمل القراءة »

لمحة في قصيدة “العودة ” للاديب المصري صابر حجازي بقلم – محمد أحمد الأعرج

654

اولا :- القصيدة العـــــــــودة ———– سيزيف* يعاود كرّته لكن في تلك المرّة لم تسقط من يدِهِ الصّخرة سيزيف ، تُساوِرهُ الدهشة يتحسس في عينيه النظرة “الصخرة قد سكنت حقا !!!” سيزيف تراوده الفرحة يرقص طربا يشكر ربه ** ** ** سيزيف يعود لقريته قد كانت مهد طفولته يعرفها شبرا.. شبرا …

أكمل القراءة »

دراسة نقدية في قصة (انتحار) للكاتب المصري صابر حجازي بقلم :سالم الحميد

نمتبميس700-500

في هذا النص الموسوم ب( انتحار ) حاول الكاتب الاستاذ الاديب المصري صابر حجازي ربط الظواهر المجتمعية وتدني المستوى الاقتصادي بسيكولوجية الفرد وسلوكياته .. لذا يمكن تصنيف النص ضمن ادب ( القصة السيكولوجية ) ..ويمكن اعتباره ادبا واقعيا .. فهو مرآة للواقع الاجتماعي قد طرح دون رتوش او تزويق .. …

أكمل القراءة »

دراسة حول “لسة فاكر” المجموعة الشعرية ( صابر حجازي )

18664217_435194293505251_6653227089421977095_n

قطب صلاح رمضان شاعر شاب، وصوت عذب من الأصوات الشعرية المعاصره، بدأ مسيرته الشعرية ، باصدار أول مجموعة شعرية بعنوان:” لسة فاكر” سنة 2016 م، “. ومن يتعمق المجموعة الشعرية التي صدرت للشاعر يدرك أنه عمل على تطوير مضامينه الفكرية، وأدواته الفنية بدأبٍ وإخلاص بوصفها الوسيلة الأولى للسير على طريق …

أكمل القراءة »

الغموض والتطعيم في قصيدة “دعيني.. أُقَـشِّرُ لِحَاءَ عَـتْمـتِكِ” للشاعرة آمال عوّاد رضوان

amal-radwan

بقلم: عبد المجيد جابر “دعيني.. أُقَـــشِّـــرُ لِـــحَـــاءَ عَـــتْـــمَـــتِــــكِ”/ للشاعرة آمال عوّاد رضوان مُنْذُ ظَمَأٍ بَعِيدٍ وَأَغْبِرَةُ صَمْتِي مَا نَفَضَهَا شِتَاءُ دَلَالِكِ! رُحْمَاكِ أَعِينِينِي عَلَى ظَمَئِي وَلَا تُصَافِحِي بِالنَّارِ .. سَبَئِي! هَا نَبْضُ صَوْتِكِ حَبِيسُ أَدْرَاجِ هَيْكَلِي المَسْكُونِ بِكِ يُذْكِي وَجَلِي الْمُؤَجَّلَ ويَفُضُّ خَوْفِيَ الطَّاغِي! *** أَيَا آسِرَتِي .. تَرَفَّقِي بِي …

أكمل القراءة »

بمختبر السرديات بالدار البيضاء: أنا، روا باسطوس الأعلى

collage

بمختبر السرديات بالدار البيضاء: أنا، روا باسطوس الأعلى رواية أنا، الأعلى لروا باسطوس، أكبر من أن تكون رواية تاريخية، بل هي وثيقة تاريخية وقصيدة نثرية وحكاية شفهية وممارسة لغوية ومقال اجتماعي، إنها كل ذلك مجتمعا في نص واحد لا يمكن فصله، إنها نص شامل ذو تنوع ثقافي ولغوي، وباختصار هي …

أكمل القراءة »

وكما يُدَمْوِزُهَا تَتَعَشْتَرُ/ د. خليل حسونة

14364652_1164451813593652_2301890008034609798_n

وكما يُدَمْوِزُهَا تَتَعَشْتَرُ/ بقلم د. خليل حسونة قراءةٌ غيرُ منهجيّةٍ لديوانها “أُدَمْوِزُكِ وَتَتَعَشْتَرين” للشّاعرة آمال عوّاد رضوان حول العنونة: الشعرُ صورةٌ ناطقةٌ وحدودُ ذاكرةٍ تُشكّلُ أبجديّةَ الطفولةِ، والشاعرُ هو ذلكَ الفاعلُ المؤتمَنُ على التوْصيلِ للانفعالاتِ، وتحويلِها للتعبيرِ عن مشاعرَ وجدانيّةٍ لا حدودَ لها، وهو ما ميّزَ هذا العملَ الموسومَ بـ …

أكمل القراءة »