الرئيسية / دراسات

دراسات

الغموض والتطعيم في قصيدة “دعيني.. أُقَـشِّرُ لِحَاءَ عَـتْمـتِكِ” للشاعرة آمال عوّاد رضوان

amal-radwan

بقلم: عبد المجيد جابر “دعيني.. أُقَـــشِّـــرُ لِـــحَـــاءَ عَـــتْـــمَـــتِــــكِ”/ للشاعرة آمال عوّاد رضوان مُنْذُ ظَمَأٍ بَعِيدٍ وَأَغْبِرَةُ صَمْتِي مَا نَفَضَهَا شِتَاءُ دَلَالِكِ! رُحْمَاكِ أَعِينِينِي عَلَى ظَمَئِي وَلَا تُصَافِحِي بِالنَّارِ .. سَبَئِي! هَا نَبْضُ صَوْتِكِ حَبِيسُ أَدْرَاجِ هَيْكَلِي المَسْكُونِ بِكِ يُذْكِي وَجَلِي الْمُؤَجَّلَ ويَفُضُّ خَوْفِيَ الطَّاغِي! *** أَيَا آسِرَتِي .. تَرَفَّقِي بِي …

أكمل القراءة »

بمختبر السرديات بالدار البيضاء: أنا، روا باسطوس الأعلى

collage

بمختبر السرديات بالدار البيضاء: أنا، روا باسطوس الأعلى رواية أنا، الأعلى لروا باسطوس، أكبر من أن تكون رواية تاريخية، بل هي وثيقة تاريخية وقصيدة نثرية وحكاية شفهية وممارسة لغوية ومقال اجتماعي، إنها كل ذلك مجتمعا في نص واحد لا يمكن فصله، إنها نص شامل ذو تنوع ثقافي ولغوي، وباختصار هي …

أكمل القراءة »

وكما يُدَمْوِزُهَا تَتَعَشْتَرُ/ د. خليل حسونة

14364652_1164451813593652_2301890008034609798_n

وكما يُدَمْوِزُهَا تَتَعَشْتَرُ/ بقلم د. خليل حسونة قراءةٌ غيرُ منهجيّةٍ لديوانها “أُدَمْوِزُكِ وَتَتَعَشْتَرين” للشّاعرة آمال عوّاد رضوان حول العنونة: الشعرُ صورةٌ ناطقةٌ وحدودُ ذاكرةٍ تُشكّلُ أبجديّةَ الطفولةِ، والشاعرُ هو ذلكَ الفاعلُ المؤتمَنُ على التوْصيلِ للانفعالاتِ، وتحويلِها للتعبيرِ عن مشاعرَ وجدانيّةٍ لا حدودَ لها، وهو ما ميّزَ هذا العملَ الموسومَ بـ …

أكمل القراءة »

قرآءة في قصيدة : باسل الطائي و سفانة الصافي

Logo-final-s55

قرأة في قصيدة (عندما يبكي الوطن على خارطة الوأد مهند يحيى التكريتي) د. باسل مولود الطائي د. سفانة شعبان الصافي النص :- عندما يبكي الوطن على خارطة الوأد ( 1 ) مصلوبا ً على خشب الوداع يرتل أغنية الشمع الراقد في أقمطة الهمس …! ………. ………. ( 2 ) مسكونا …

أكمل القراءة »

دراسة حول كتاب: ألمانيا بين عقدة الذنب والخوف بقلم :أبراهيم نافع

Logo-final-s55

كتاب: ألمانيا بين عقدة الذنب والخوف بقلم جمال قارصلي https://docs.google.com/…/1iSIMo5y6CiIAbIRPCjvYq8_TU8…/edit شيء من تجربتي الخاصة: عندما قدم لى السيد جمال قارصلى النائب فى البرلمان الألمانى كتابه هذا طالباً منى كتابة تقديم له ، فكرت فى الأمر طويلاً ، فتجربة الرجل غنية وتكشف عن معدن أصيل لإنسان من أصل عربى هاجر إلى …

أكمل القراءة »

دراسة نقدية في نصوص الشاعرة السورية كوثر عقباني تقديم :طالب هاشم الدراجي

1939592_1573303722890683_8382215149510273710_n

تدويرالمعاني : ————– التَدْوِير= مصدر من الفعل تَدَوَّرَ- جعْل الشيء يدور- عند العامة البَحْث والتَفْتِيش / يتوزع تدوير المعاني في مفهومه العام على مساحة ما ، يكون أداة تسيطر على نظام المعاني، كالمجاورة مثلا : المجاورة التي يتطلب في تركيبها وبنائها أن تكون هناك عبارة أو مفردة أخرى تكمل ما …

أكمل القراءة »

آمال رضوان نموذجُ المُثقّفِ الباحثِ عن تأصيلِ هُويّتِهِ! بقلم: وجدان عبدالعزيز

252588_10151527193418366_1219370069_n-e1481460225580

الشاعرة آمال عوّاد رضوان نموذجُ المُثقّفِ الباحثِ عن تأصيلِ هُويّتِهِ! بقلم: وجدان عبدالعزيز اليومَ نتحدّثُ عن نموذجٍ ثقافيٍّ تَمثّلَ بالشّاعرةِ آمال عوّاد رضوان، فهي شاعرةٌ مُبدعةٌ احتلّتْ مكانةً مُتميّزةً ومعروفةً، لكنّها حثّتِ الخُطى في طُرقِ الثقافةِ الأخرى، فمثّلتِ المُثقّفَ الّذي كرّسَ حالةَ المُواطنةِ في نفوسِ شعبِهِ، مِن خلالِ مُساهماتِها بتكريسِ …

أكمل القراءة »

فوقَ الجراحِ الداميةِ تعتلينَ مَدارجَ الحُروفِ : فاطمة يوسف ذياب

omsiya

“غاباتي تعجُّ بالنّمور” عنوانُ قصيدةٍ مُغنّاةٍ على أوتارِ الوجعِ الموجوع للشّاعرة آمال عوّاد رضوان، والتي ما انفكّتْ تتّكئُ على عكّازِ الغيم، تستمطرُ الأملَ مِن سحابةٍ عابرةٍ، بتصويرٍ بلاغيّ مُخلِصٍ لأدواتِهِ النصّيّة. عزيزتي الشاعرة آمال عوّاد رضون، وعودةٌ إلى اللهاثِ وراءَ حروفِ أبجديّتِكِ العصيّةِ المُستعصيةِ، يَستفزُّني ويُحفّزُني حرفُكِ، فأتحدّاهُ وأبحرُ في …

أكمل القراءة »

((أيام التراب)) … رواية عراق لايستعاد .. فاروق يوسف

zuhair

في العام 2009 أصدر زهير الهيتي روايته الأولى «الغبار الأميركي» عن دار الساقي. قبلها لم يكن أحد قد سمع باسمه. غير أن روايته تلك قدمته كاتباً محترفاً. كان هناك شيء معقد من الصنعة استطاع الكاتب من خلاله أن يمزج بطريقة متخيلة وقائع متناثرة يمكنها أن تشكل نسيج حياة مضطربة، من …

أكمل القراءة »

ضوءٌ نقدي … لديوان ( مهرة الحكاية) للشاعرة هدلا القصار

]d,hk

ضوءٌ نقدي … لديوان ( مهرة الحكاية) للشاعرة هدلا القصار بقلم/ الباحث والناقد الشاعر كريم القاسم ) الحمد لله الذي طوَقَ اعناقَنا ، بأمانةِ الحرف واللغة ، وأيدَنا بالفصاحة البالغة ، فجعلَ الحرف دليلاً على وحدانيته ، والبيان طريقاً لمعرفته . ــ فلقد إطَّلَعنا على ديوان ِ شعر ٍ فصيح …

أكمل القراءة »