الرئيسية / شعر عربي / ضجر التراب

ضجر التراب

ضجر التراب
شميسة غربي/ سيدي بلعباس/الجزائر
أنينُ المِحْنة يغسِلُ الشوَارِع
يَصّاعَدُ في وجْه السماء
لِلْعَويل ذرّات….
تتراشقُ على الجنبات…
للعَويلِ لغَة…
تكتبها الحسرات…
لا تفهمها أرْقى الشفرات…
ويضيع صدى القهقهات..
الأرْصِفة المهْجُورة
القناديل المطموسة..
الأصواتُ الهاربة..
اللحظة المشقوقة…
الموت المُخاتِل….
والحمام المتسكّع؛
ينْدبُ فراغ النقرات
لا شيء…
لا حياة….
غُصَص…غُصَص…
تملأ الجِراب….
وخاصرة المدينة؛
تلْعَقُ.. حنْظلاً…
العويلُ؛ يمضغ جدائل المدينة
أحلامٌ تبكي..
ضحكاتٌ تُسْرَق….
أعمارٌ.. تهْوِي..
طاقية إخفـــــــــــاء؛
يرتديها الوبــــــــــاء..
يتسلّلُ إلى المدينة
يغتالُ البهجة…
يسرق الفُرْجة…
غُصص … غُصص..
ضاق بها الجراب…
ناحــــتِ القبـــــــــــور
ضَـجِـــــرَ التّراب….!
طاقية إخفـــــــــــاء..
يرْتديها الوَبـــــــــــاء…
والفراشاتُ البِيض؛
هلْكـــــــــــــــــــــــــى؛
تُصارِعُ الوَبـــــــــــــــــاء…
تخوض بحور الرّجاء…
قبْل أن ينطفئ الرّجـــاء.

عن شميسة غربي

شاهد أيضاً

راضي النوارجي

ياسيدنا الكمسري

ياسيدنا الكمسري هوانت ليه علينا عنتري رحمه بينا يابيه قل اسيادك ماعاد معانا ولا جنيه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *